مشروع دعم وتشغيل مضخات المياه في حمص

مشروع دعم وتشغيل مضخات المياه في حمص

مشروع دعم وتشغيل مضخات المياه في حمص

لم تعد معاناة المدنيين في سوريا تقتصر على القصف اليوميّ الذي تتعرض له، بعد أن أصبحت الصعوبات المعيشية في تأمين الاحتياجات الأساسية للحياة أكثر سوءاً، ومافاقم الوضع الإنساني فيها بروز مشكلة تأمين المياه وصعوبة الحصول عليه، في ظل الحصار الذي تشهده العديد من المدن السورية.

فمعظم السكان تعتمد في تأمين المياه على توفر الكهرباء في المنطقة، والتي من خلالها يقوم السكان بسحب المياه عبر مضخات وإيصالها للبيوت، إلا أن حرمان هذه المناطق من وجود الكهرباء، حرمها أيضاً من توفير المياه الضروري لحياة الإنسان.

فبعد أن طال الدمار في البنية التحتية خطوط المياه والصرف الصحيّ وخزانات المياه الرئيسية، بالإضافة لتدمير المضخّات والمولدات الرئيسة لسحب المياه. بات من الصعب على الفرد تأمين المياه للشرب، ناهيك عن توفير احتياجاته من المياه.

فيي حين حددت المنظمات الدولية مؤشر خط الفقر المائي عالمياً بـ 1000 مترٍ مكعّب، للفرد الواحد سنوياً، نجد أن الإنسان في سوريا  لايحصل على أكثر من 300 متر مكعب سنوياً.

ولإيجاد حلٍ بديلٍ لأزمة المياه التي تعاني منها العديد من المدن، عملت جمعية الأيادي البيضاء في عام 2016 على تنفيذ مشروعٍ يعنى بدعم وتشغيل مضخات المياه في مدينة الرستن بحمص، والتي تعاني من شح شديد في المياه بسبب الحصار الخانق الذي تتعرض له المدينة.

وقد تم إيصال 127.375 متر مكعب من المياه لـ 9.020 منزلاً، وبذلك استفاد من المشروع 45.100 شخص في مدينة الرستن.

 

يمكنك التبرع لكل أو جزء من هذا المشروع إلكترونياً او عبر حساباتنا البنكية :  

 

تبرع إلكترونياً حساباتنا البنكية

 للإستفسارات   :

قسم المشاريع سوف يجيب على الاستفسارات الخاصة بك في غضون 48 ساعة ، شكرا لكم على اهتمامكم