حملة ديرتنا - دير الزور ألم النزوح

حملة ديرتنا – دير الزور ألم النزوح

بنر_الموقع_دير_الزور

في ظل القصف الذي تتعرض له مدينة دير الزور في المنطقة الشرقية، يفر أهلها من الموت بحثاُ عن الأمان لكن دون جدوى. وتتفاقم معاناتهم مع عدم وجود ما يعينهم على متابعة المسير، ففي الوقت الذي تتعدد فيه أسباب الحرب المعلنة في المدينة، يبقى المدنيون وحدهم الضحايا.


حيث تشير الاحصائيات إلى أن 59،904 شخص من مدينة دير الزورهُجروا إلى المناطق المجاورة في شهر أيلول من العام الحالي، كما بلغ عدد النازحين من دير الزور والرقة ما يقارب 370،000 شخصٍ.


ولأنهم أهلنا، وألامهم آلامنا، أطقلت "جمعية الأيادي البيضاء حملة "أهل ديرتنا" لنكن معهم في توفير بعض الاحتياجات الضرورية، والتي تتضمن سلة معلبات 30$، مواد إيواء 25$، وقود تدفئة 100$، حليب أطفال 20$.


عن النبي صلى الله عليه وسلم "من فرج عن أخيه كربة من كرب يوم الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة".
فكن معنا وساهم في تفريج كربتهم.