توزيع مادة الخبز في ريف حمص الشمالي بتنفيذ من جمعية الايادي البيضاء

توزيع الخبز في ريف حمص الشمالي

توزيع الخبز في ريف حمص الشمالي

سعياً لمد يد العون للنازحين والأسر المحتاجة في ريف حمص الشمالي وفي ظل سوء الأوضاع التي تعاني منها المناطق المستهدفة، والتي تزداد سوءاً نتيجةً للحصار المفروض عليها ، وقبل أن تتكرر آلامهم نتيجة افتقارهم لما يسد رمق أبنائهم، تم تنفيذ مشروع توزيع الخبز على الأسر المحتاجة بعد أن فقدت أدنى مقومات الحياة نتيجة القصف المتزايد وارتفاع الأسعار ما أدى لتراجع في القوة الشرائية.

الجهة الداعمة:

انطلاقاً من المبادئ الإنسانية وفكرة الواجب، ونظراً لما تعانيه هذه المناطق من نقص غذائي حاد بمادة الخبز، عملت “جمعية الأيادي البيضاء” بالتعاون مع “جمعية الشيخ عبد الله النوري” على تنفيذ مشروع شراء وتوزيع الخبز من خلال فريقها المتواجد في الداخل السوري، وقد اتفق على تنفيذ المشروع من خلال عقدين.

أين يعمل المشروع:

تم تنفيذ المشروع في الداخل السوري “ريف حمص الشمالي” بعد إجراء المسح الميداني للمناطق المتضررة والتي تعاني من نقص حاد في مادة الخبز الرئيسية موزعة على القرى التالية “الرستن، تلبيسة، الغنطو، الغجر” بما يساهم في مد يد العون للنازحين والأسر المحتاجة  في ظل الحرب التي لا تبقي ولا تذر.

المستفيدون من المشروع:

عملت الجمعية من خلال المشروع على تأمين مادة الخبز، وإيصالها إلى أكبر عدد ممكن من النازحين والأسر المحتاجة، للتخفيف من الأزمة الغذائية التي يعانون منها في ريف حمص الشمالي.

وقد بلغ عدد ربطات الخبز الموزعة 17,333 ربطة، حيث تم توزيع 1,156 ربطة يومياً على الأسر المستهدفة لمدة 15 يوماً.

آثار المشروع:

ساهم المشروع بالتخفيف من سوء الأوضاع الاقتصادية لدى الأسر المستهدفة من خلال تأمين ما عجز عنه النازحين، وتوفير فرص عمل لمن فقد مصدر رزقه، بالإضافة لتأمين المستلزمات الضرورية للمحتاجين، والتي تنعكس إيجاباً على الصحة النفسية للأفراد.